الرئيسية > Uncategorized > Rom والـ Ramما هو الفرق بين

Rom والـ Ramما هو الفرق بين

الحديث هنا عن الروم والرام
( ROM / RAM ) ، وعملية تطوير الجهاز وتحديثة وهي ما تسمى بعملية الـ
،
Upgradeأو عملية تعديل النظام إلى نظام أقدم وهي ما تسمى بالـ
Downgrade
============================================================
طبعا نزلت هل موضوع بسبب خص وهوة كلية علوم حاسبات وميعرف شنو بين الروم والرام خبلني
فنزلت هل موضوع واتمنى الكل تستفاد
===============================================================
ROM
وهي كلمة إنجليزية اختصاراً لـ
: Read Only Memory
وهي الذاكرة المخصصة للقراءة فقط ، وهي نظرياً غير قابلة للتعديل إلى في حالات معينة وباستخدام تقنية معينة ، وهي عبارة عن ذاكرة يتم فيها تحميل بيانات أو معلومات أو برامج أو .. أو .. إلخ
والبيانات المخزنة لا روم لا تضيع في حالة فقدان التيار الكهربائي المغذي لها ، فلو افترضنا على سبيل المثال انتهاء البطارية الأساسية لجهاز الآيميت والبطارية الاحتياطية فالمعلومات والبيانات على الروم لن تذهب أبدا
وذاكرة الروم
(ROM)
الموجودة في جهاز الآيميت حجمها 64 ميغابايت
ومخزن بها نظام التشغيل والبرامج الملحقة مع نظام التشغيل ، وهو نظام WM2003
في جهاز الآيميت و
WM2002
في جهاز الكيوتك
1010 Qtek 1010
ويمكن مسح نظام التشغيل الموجود في الروم وتحميل نظام أحدث وهذه العملية تسمى
تطوير النظام
Upgrade
وفي بعض الأحيان ، يكون نظام التشغيل الجديد غير مستقر وبه بعض المشاكل ويحتاج المستخدم إلى تحميل نظام تشغيل أخر .. ولسبب أو لأخر فإن المستخدم يحتاج إلى تغير النظام الحالي في الروم إلى نظام أقدم وهذه العملية تسمى
إعادة نظام سابق
Downgrade 

والذاكرة
ROM
، لها استخدامات كثيرة في حياتنا اليومية مع معظم الأجهزة ، فأجهزة جوال نوكيا تحتوي أيضاً على روم ، وجهاز التلفاز يحتوي على روم وكل جهاز إلكتروني بصفة عامة يحتوي على روم ، بعضها قابل للتعديل وبعضها غير قابل للتعديل – وللأمانة العلمية فإن معظم الرومات قابلة للتعديل ولكن تختلف المعدات التي نحتاجها لإجراء مثل هذه التعديلات ، حتى الصواريخ والأقمار الصناعية تحتوي على روم ، وجهاز الحاسب الشخصي يحتوي على روم

RAM
وهي اختصارا لـ
Random Access Memory
وهي ذاكرة الوصول العشوائي ، وفيها يتم تخزين البيانات ومنها تتم عملية قراءة المعلومات والمعالجة لها ، والبيانات الموجودة في الذاكرة رام تتلاشي وتذهب في حالة انقطاع التيار الكهربائي عنها
وأفضل مثال على ذاكرة رام هو الحاسب الشخصي ، فعلى سبيل المثال لو قمت بتشغيل جهاز الحاسب الشخصي وقمت بتشغيل برنامج الورد أو برنامج أخر أو مجموعة من البرامج ، وقمت بإطفاء الجهاز والبرامج لا زالت تعمل على الجهاز ، فإن الجهاز عندما يبدأ التشغيل مرة أخرى فلن تجد البرامج هذه تعمل وسوف تحتاج إلى تحميلها من جديد لأنها كانت محملة في الذاكرة رام

أما في جهاز الآيميت ، فالوضع يختلف قليلا !! فالذاكرة رام مخصصة لحفظ نظام التشغيل والبرامج الملحقة ، وكل برنامج تقوم بتحميله على الجهاز ، فإنه يكون موجود في الذاكرة رام ، وسوف تبقى البرامج محفوظة ولن تضيع إلا في حالة نفاذ البطارية الاحتياطية والمخصصة لهذا الغرض ، فوظيفة البطارية الاحتياطية هو حفظ المعلومات والبرامج والبيانات المخزنة على الذاكرة رام من الضياع
أما في حالة نفاذ البطارية الأساسية والاحتياطية ، فإن البرامج والبيانات الموجودة في الجهاز سوف تذهب وعند إعادة شحن الجهاز مرة أخرى ، فإن الجهاز سوف لن يجد نظام مخزن في الذاكرة رام ليبدأ تشغيل الجهاز وفي هذه الحالة فإن الجهاز سوف يقوم بإحضار النظام الموجود والمخزن في الذاكرة روم إلى الذاكرة رام وسوف تلاحظ أن الجهاز خالي من البرامج التي قمت بتنصيبها على الجهاز وأنه عاد من نقطة الصفر !!

ويمكن أيضا إجراء هذه العملية يدويا في حالة وجود مشاكل في الجهاز أو في حالة وجود تعارض في بعض البرامج وهذه العملية تسمى :
Hard Reset
أو بمصطلح الحاسبات الشخصية تسمى
: Format

حجم الذاكرة رام في جهاز الآيميت هو 128 ميغابايت ، ويتم تقسيمها إلى جزئيين ، الجزء الأول يستخدم كذاكرة لمعالجة البرامج ولتحميل البرامج فيها ( ونقصد هنا بتحميل البرامج أي تحميلها في عقل الجهاز يتعرف عليها ) والجزء الثاني مخصص لأغراض التخزين
والتقسيم الإفتراضي لها كالتالي : 64 كذاكرة لتخزين البرامج على الجهاز ، 64 أخرى كذاكرة لتحميل البرامج ومعالجتها ، وإليكم المثال التالي لتوضيح الغرض من التقسيم
على افتراض أن لدينا برنامج حجمه 80 ميغابايت ، ونقصد هنا حجم البرنامج التشغيلي وهو عبارة عن ملف واحد بحجم 80 ميغابايت ، ففي هذه الحالة لن تستطيع تخزين البرنامج على الجهاز لأن ذاكرة التخزين حجمها فقط 64 ميغابايت ، فتحتاج إلى تعديل هذا التقسيم ليصبح كالتالي : حجم ذاكرة التخزين 80 ميغابايت وحجم ذاكرة التحميل 48 ميغابايت ، ففي هذه الحالة نستطيع تخزين البرنامج على ذاكرة الجهاز .. ولكن المشكلة هي أننا لن نستطيع تشغيل البرنامج ، ففي حالة تشغيل سوف يعرض لنا رسالة تفيد بأن الذاكرة غير كافية !! لأن الذاكرة المخصص للتحميل هي فقط 48 وحجم الملف 80 !!!
أتمنى إن النقطة هذي تكون واضحة بما فيه الكفاية
ويمكن ملاحظة التقسيم هذا بالذهاب إلى قائمة البرامج
: Start
وبعد ذلك :
Settings
ثم نختار :
System
ونختار أيقونة الذاكرة
ويتم ضبط الإعدادات حسب الاحتياج

Extended ROM – Ext ROM
وهي ذاكرة إضافية من نوع
ROM
، وهذه الميزة أضافتها الشركة المصنعة للأجهزة لكي يستفيد منها الموزع للجهاز ، ففي حالة الموزع للدول العربية ، فإن الموزع يقوم بوضع برامج تتناسب مع احتياجات المستخدم العربي وأشهر هذه البرامج نظام التعريب ، وهو موجود في الذاكرة روم الإضافية ، وتختلف الأجهزة عن بعضها
( واقصد هنا xda II / imate / mda II )
في محتوى هذه الذاكرة
فيلاحظ لو طورنا الجهاز بتطوير شركة
t-mobile
، فإن الجهاز لا يحتوي على نظام التعريب ويوجد برامج إضافية غير موجودة في تطوير شركة Career Device ، والعكس صحيح ، فالبرامج الموجودة في تطوير شركة كارير ديفايس غير موجودة في تطوير تي موبايل
لذلك ينصح باستخدام التطوير الذي يتناسب مع المنطقة الجغرافية التي تعيش فيها ومع احتياجاتك الشخصية

ملخص

التطوير : هو عملية مسح النظام الموجود في الذاكرة روم وتحميل نظام جديد
التراجع في التطوير : وهي عملية مسح النظام الموجود في الذاكرة روم وتحميل نظام قديم إلى الروم – ولا ينصح به أبدا إلا في حالات خاصة
الذاكرة روم : ذاكرة مخصصة للقراءة وفيها نظام التشغيل لإستخدامه في حالة فقدان البيانات من الجهاز
الذاكرة رام : ذاكرة مخصصة للقراءة والكتابة وفيها نظام التشغيل الذي يتعامل مع الجهاز وعليها يتم تخزين البرامج الخاصة بالمستخدم

التصنيفات :Uncategorized
  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: